Top News :

    أعلن مجلس التعاون الخليجى انتهاء أزمة سحب سفراء السعودية والإمارات والبحرين

    Muslimedianews.com ~ أعلن مجلس التعاون الخليجى انتهاء أزمة سحب سفراء السعودية والإمارات والبحرين، بعد اجتماع بين وزراء خارجية دول المجلس بالقاعدة الجوية بالرياض.

    وقال المجلس، فى بيان مساء أمس الأول: «إن السعودية والإمارات والبحرين توصلوا إلى اتفاق يتيح إنهاء النزاع مع الدوحة، وقد اتفق وزراء خارجية دول المجلس الـ6 على تبنى الآليات التى تكفل السير فى إطار جماعى وألا تؤثر سياسات أى من دول المجلس على مصالح وأمن واستقرار دوله، وعدم المساس بسيادة أىٍّ من دوله».

    وأكد المجلس، فى بيانه، عمق الروابط التاريخية التى تربط دول المجلس والحرص على دفع المسيرة المشتركة لدوله، مؤكداً أنه «انطلاقاً مما يربط دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية من روابط تاريخية ومصير واحد، فإن المجلس عقد اجتماعه فى يوم الخميس الموافق 17 أبريل، وتم خلاله إجراء مراجعة شاملة للإجراءات المعمول بها فيما يتعلق بإقرار السياسات الخارجية والأمنية، وقد تم الاتفاق على تبنى الآليات التى تكفل السير فى إطار جماعى»، لافتاً إلى أن وزراء خارجية الدول الخليجية أكدوا موافقة دولهم على آلية تنفيذ وثيقة الرياض، التى تستند إلى المبادئ الواردة فى النظام الأساسى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية. وتابع البيان: «نوه أصحاب السمو والمعالى بهذا الإنجاز التاريخى لدول المجلس الذى يأتى بعد 33 عاماً من العمل الدؤوب لتحقيق مصالح شعوب الدول الأعضاء، ويفتح المجال للانتقال إلى آفاق أكثر أمنا واستقراراً لتهيئة دول المجلس لمواجهة التحديات، فى إطار كيان قوى متماسك»، مؤكداً أن دولة الكويت كان لها دور حاسم فى الوصول إلى النتائج التى انتهى إليها اجتماع المجلس.

    من جانبها، قالت صحيفة «القبس» الكويتية: إن صفحة الخلافات «الخليجية - الخليجية» أُغلقت أخيراً بعد فترة من التوتر بين السعودية والإمارات والبحرين من جانب وقطر من جانب آخر. وأضافت: «المصالحة تمت بعد جهود أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح؛ حيث عقدت سلسلة من اللقاءات بهذا الشأن خلال القمة العربية الأخيرة، كما أجرت الكويت اتصالات على أرفع المستويات لاحتواء الخلافات ومعالجتها».

    ونقلت الصحيفة الكويتية عن مصادر خليجية بارزة قولها: إن سفراء الدول الثلاث سيعودون إلى الدوحة فى أقرب وقت ممكن، إلا أن العودة لن تكون فورية. وقالت «القبس»: إن تقارير إعلامية تناولت ما وصفته بـ«بنود اتفاقية الصلح» التى تضمنت 4 نقاط بارزة، هى: «طرد قطر 15 عضواً خليجياً من الإخوان يقيمون فى الدوحة، وموافقتها على إنهاء هجوم قناة الجزيرة على السعودية والإمارات ومصر، وتجنب اعتبار ما حصل فى مصر انقلاباً عسكرياً، ووقف دعم الإخوان والعمل على منع المعارضين المصريين من اعتلاء المنابر القطرية، إضافة إلى التوقف عن التحريض ضد السيسى فى الانتخابات الرئاسية»، لافتة إلى أنه فى حال التزام قطر بالبنود التى تم وضعها، فإن السفراء الثلاثة سيعودون إلى الدوحة بعد شهرين، ويزور بعدها أمير قطر السعودية والإمارات بشكل ودى.

    وقالت مصادر خليجية لـ«القبس»: «إن بنود الوثيقة التى وُضعت للتصالح تم ترتيبها بدعم وإسناد مباشر من الوسيط الكويتى الذى كان له دور بارز ومؤثر فى صياغة التفاصيل»، مؤكدين أنه لن يتم الإعلان رسمياً عن البنود التى تتضمنها الوثيقة، إلا بعد الحصول على ملاحظات قادة دول مجلس التعاون الخليجى عليها. من جانبها، قالت مجلة «بيزنس ريكوردر» الاقتصادية الباكستانية: إن بورصة قطر حصدت مكاسب كبيرة إلى أن وصلت لأعلى مستوياتها منذ 6 سنوات، وهو الأمر نفسه بالنسبة لمعظم بورصات الدول الخليجية، فيما قال رئيس مجلس الأمة الكويتى مرزوق الغانم إنه تلقى أنباء بخصوص الأزمة مع قطر، مؤكداً أن الدور الذى قام به أمير الكويت كان حاسماً فى تقريب وجهات النظر. وقال: «شهدنا اليوم ثمار الجهود التى بُذلت فى القمة العربية التى استضافتها الكويت أخيراً»، معرباً عن أمله فى أن تكون هذه الأزمة «سحابة صيف ومرّت»، بينما أكد وزير الخارجية العمانى يوسف بن علوى أن «أزمة سحب السفراء من قطر انتهت وأصبحت من الماضى، وأنه تم حل المشاكل داخل البيت الخليجى من دون السماح لأحد بالتدخل».

    فى الوقت ذاته، قال المحلل السياسى والباحث السعودى عبدالعزيز بن صقر: إنه من بين الأمور التى تريدها السعودية من قطر: توضيح قضية تسجيلات تمس بالأمن القومى السعودى. وقال «بن صقر»: «المطلوب من قطر 3 أمور أساسية، أولها: توضيح موقف تميم بن حمد، أمير قطر، من تصريحات والده الشيخ حمد بن خليفة ورئيس الوزراء السابق حمد بن جاسم، التى كُشف عنها فى التسريبات مع معمر القذافى، وعليه أن يتنصل منها ويؤكد أنها حقبة سابقة لا علاقة له بها».

    وتابع: «على قطر أن تعلن رسمياً أنها ضد العنف الذى يقوم به الإخوان فى مصر، بالإضافة إلى عدم دعم أى جماعات أو جهات تتحدى الحكومات الخليجية؛ حيث إن التهديد فى الخليج هو تهديد أمنى مشترك، والمطلوب ألا يكون هناك تركيز فى الإعلام القطرى على دعم جماعات معينة».

    كانت السعودية والإمارات والبحرين قد استدعت فى 5 مارس الماضى سفراءها فى الدوحة، متهمة قطر بالتدخل فى شئونها الداخلية وانتهاج سياسة تزعزع استقرار المنطقة بسبب دعمها لحركات الإسلام السياسى، وانتقدت الدول الثلاث عدم احترام قطر لالتزاماتها فى نوفمبر الماضى بعدم التدخل فى الشئون الداخلية لدول الجوار، وعدم دعم أى عمل يهدد استقرار هذه الدول. كان وكيل وزارة الخارجية الكويتية، خالد الجارالله، قد أكد فى وقت سابق، أمس الأول، أن الخلاف الخليجى الذى بلغ ذروته بسحب السفراء فى طريقه للزوال، مؤكداً أن «الأمور تتجه بإيجابية لاحتواء وطى صفحة هذا الخلاف». ورداً على سؤال حول دور الكويت فى احتواء الخلاف الخليجى، قال «الجارالله»: «الكويت قامت بدور وأعلنت الاستعداد للقيام بأى دور يسهم فى تماسك ووحدة دول مجلس التعاون الخليجى». من جانبهم، توقع دبلوماسيون مصريون التزام قطر بتحقيق بنود المصالحة المتفق عليها مع الدول الخليجية (السعودية والإمارات والبحرين) لإنهاء الأزمة بينهما وإمكانية عودة سفراء الدول الثلاث إلى الدوحة مجدداً. وكشف الرئيس التنفيذى للمجلس المصرى للشئون الخارجية، السفير أمين شلبى، عن لقائه عدداً من الشخصيات الخليجية البارزة الأسابيع الماضية فى القاهرة، وأكدوا له أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد أكد لقادة الدول الخليجية أنه مستعد لمراجعة سياسات الدوحة ولكنه يحتاج مزيداً من الوقت للسيطرة الداخلية فى البلاد.

    وقال «شلبى»، فى تصريحات خاصة لـ«الوطن»: إن الشخصيات الخليجية أكدوا له أن عدداً من الشخصيات الإخوانية البارزة فى الدوحة غادروا إلى عدد من الدول الأوروبية، أبرزها: النمسا وفرنسا، فى خطوة جديدة لتغيير سياسات الدوحة تجاه الدول الخليجية وإعادة المراجعة. وأكد «شلبى» أن كلاً من السعودية والإمارات والبحرين لن يتخذوا الخطوة إلا بعد جس النبض ووجود تأكيدات واضحة من قطر بإعادة النظر فى مواقفها، خاصة ما يتعلق بقضايا الخليج ومصر أيضاً. كما توقع «شلبى» أن تعمل قطر خلال الفترة المقبلة على مطالبة الشخصيات الإخوانية البارزة التى تسىء لدول الخليج بمغادرة البلاد والعمل على تخفيف لهجة قناة الجزيرة التى فقدت جزءاً كبيراً من متابعيها وتراجع دورها فى العديد من الدول العربية.

    ورجَّح الرئيس التنفيذى للمجلس المصرى أمين شلبى أن عمان هى من قادت الوساطة بين الدول الخليجية بدعم من دول الكويت.

    من جانبه، أكد مساعد وزير الخارجية السابق ناجى الغطريفى أن قطر ستتقبل بنود المصالحة حتى لا تخسر الخليج وبطلب من جهات أخرى لها مصالح فى منطقة الخليج، وسوف تجبرها على القبول دون أى شروط. وأوضح «الغطريفى» أن الدول الخليجية (السعودية والإمارات والبحرين) حصلت على تطمينات قبل الدخول فى المصالحة، ويعلمون جيداً أن استمرار قطر فى سياستها المعادية للخليج ومصر أيضاً سيضر بها فى المنطقة ويؤثر على موقعها السياسى. واعتبر «الغطريفى» الخطوة مهمة ومتقدمة، وأن الدول الخليجية ستضع قطر تحت الاختبار لفترة للتأكد من تخليها عن دعم تنظيم الإخوان وتغيير سياساتها تجاههم. كما أكد مساعد وزير الخارجية السابق هانى خلاف أن الخطوة الإيجابية جاءت بوساطة كويتية ستؤدى إلى مراجعات فى الموقف القطرى تجاه السعودية والإمارات والبحرين، ومصر أيضاً. وتوقع «خلاف» أن تضم شروط الاتفاق التخلى عن دعم الحوثيين فى اليمن والشيعة فى السعودية، والإخوان فى الإمارات ومصر أيضاً، وتخفيف حدة لهجة قناة الجزيرة تجاه ما يحدث فى منطقة الخليج ومصر، وعدم التدخل فى الشأن الداخلى للبلدان الأخرى.

    www.elwatannews.com

    Al-Azhar Grand Imam invited to speak at World Cup

    Muslimedianews.com ~ The grand imam of Egypt’s al-Azhar, an institute recognized as a global authority in Islamic teaching, has been invited to speak during the opening ceremony of the 2014 World Cup in Brazil, Egypt-based al-Shorouk reported.

    Sheikh Ahmed el-Tayeb was invited by Brazilian ambassador to Cairo Marco Brandão on Tuesday to participate in the football World Cup, set to run from June 12- July 13. Brandão affirmed the important role that the institution plays in spreading the principles of Islam.

    “The invitation represents a global recognition of the significant role of Al Azhar in establishing principals of moderate Islam amid the notable increase of terrorism,” said Brandão, according to al-Shorouk.

    Mohammad Mehanna, adviser to grand imam, told The Cairo Post that the invitation “emphasizes the fact that the moderate Islamic concepts of al-Azhar are honored by the whole world.”

    “Islam calls on practicing sports to keep the body fit and healthy. Millions of people will watch this great event and will get to know more about Islam through the speech of the Grand Imam,” said Mehanna.

    The reported invitation comes one month after FIFA announced that there will be no speeches at the opening ceremony of the World Cup in June. Last year, Brazilian President Dilma Rousseff was jeered at by fans at the opening match of the Confederations Cup - a curtain-raiser for the World Cup.

    Last Update: Wednesday, 16 April 2014 KSA 14:45 - GMT 11:45
    Source : http://english.alarabiya.net

    Pejuang Khilafah Saat Ini Hanya Dimabuk Romantisme Sejarah

    Muslimedianews.com, Bantul ~ Sistem khilafah yang kini diagungkan sekelompok kecil masyarakat sebagai solusi permasalahan bangsa Indonesia, tidak lebih dari pemabuk romantisme sejarah. Di samping itu, pendukung gerakan khilafah ini lalai, puncak kejayaan politik yang pernah dicapai umat Islam berabad silam bukan berlandaskan sistem, tetapi karakter pemimpinnya.

    Demikian dinyatakan seorang peserta pelatihan pencegahan kejahatan terorisme dari Imogiri, Eswantoro di area pelatihan, Wisma Bapendan, kabupaten Bantul, Yogyakarta, Jumat (18/4/2014).

    “Mengudarakan kembali semangat penegakkan khilafah hanyalah romantisme saja. Karena, memang pada zaman dulu saat dipimpin Khalifah Umar bin Abdul Aziz, umat Islam mencapai puncak kejayaannya,” kata Eswantoro dalam pelatihan yang diikuti sedikitnya 150 remaja masjid.

    Pernyataan itu diamini fasilitator pelatihan Noorhadi Hasan. Menurut pakar gerakan Islam radikal yang kini menjabat sebagai Dekan Fakultas Syariah UIN Sunan Kalijaga ini, pendukung gerakan khilafah Islam tengah dimabuk romantisme sejarah.

    “Mereka terbuai dengan masa lalu saat zaman kekhalifahan,” terang Noorhadi yang juga Ketua ISNU Daerah Istimewa Yogyakarta dan Dekan Fakultas Syariah UIN Sunan Kalijaga.

    Menyikapi gerakan radikalisme, salah satu peserta dari Sewon, Dadang Mulyadi mengungkapkan akar masalah timbulnya gerakan radikalisme di Indonesia antara lain korupsi. “Korupsi menyebabkan ketidakadilan dan ketimpangan sosial. Faktor ini juga memicu gerakan kejahatan radikalisme di Indonesia,” imbuh Dadang. (Nur Rokhim/Alhafiz K)


    Sumber : nu.or.id

    Inilah Strategi Melawan Radikalisme

    Muslimedianews.com, Bantul ~ Upaya pencegahan faham radikalisme harus sejak dini ditanamkan kepada anak-anak, para pemuda dan keluarga. Pertama-tama kenali dulu seperti apa kelompok radikal itu beroperasi. “Organisasi mereka itu rapi dan punya jaringan yang kuat. Karena itu harus dilawan dengan jaringan yang rapi juga,” kata Wakil Sekretaris PWNU DIY Joko Santosa dalam acara pelatihan remaja masjid dan karang taruna menanggulangi gerakan terorisme Jum’at (18/04/2014).

    Joko Santosa yang juga ketua panitia kegiatan membeberkan strategi untuk melawan faham radikalisme. Strategi pertama adalah memperkuat semangat kebangsaan dan Pancasila. Kedua, memoderasi pemahaman keagamaan dengan toleran terhadap sesama.Ketiga, memperkaya wawasan dengan kearifan lokal.

    Keempat, mewaspadai gerak-gerik mereka yang dipandu dengan database individu, kelompok dan jaringan radikalisme yang akurat.

    “Kalau yang terakhir ini, tugas Badan Nasional Penanggulangan Terorisme,” tandasnya.

    Pelatihan remaja masjid mengulangi gerakan terorisme tersebut dilaksanakan di Wislam Bapenndan Jejeran Bantul DIY. Acara tersebut diikuti oleh 150 remaja masjid dan karang taruna yang memiliki background organisasi seperti Ansor, Banser, IPNU dan IPPNU.

    Kegiatan tersebut akan diselenggarakan selama tiga hari berturut-turut, Kamis-Sabtu (17-19/4). (Nur Rokhim/Anam)

    Sumber : nu.or.id

    Ratusan Remaja Masjid Antisipasi Kejahatan Terorisme

    Muslimedianews.com, Bantul ~ Bertempat di Wisma Bapendan, Jejeran kabupaten Bantul, Yogyakarta sebanyak 150 remaja masjid mengikuti pelatihan penanggulangan terorisme, Kamis (17/4/2014). Pelatihan yang difasilitasi Forum Koordinasi Pencegahan Terorisme (FKPT) dan Badan Nasional Penanggulangan Terorisme (BNPT) berlangsung tiga hari, Kamis-Sabtu (17-19/4/2014).

    Ketua panitia Joko Santosa mengatakan, kejahatan terorisme merupakan kejahatan kemanusiaan lintas negara yang mengancam perdamaian.

    “Perlu adanya upaya terpusat, terpadu, dan terkoordinir untuk mencegah dan membasmi tindak kejahatan terorisme,” ujar Joko yang juga Wakil Sekretaris PWNU DIY.

    Dalam kesempatan, Joko berharap agar para remaja masjid dan karang taruna yang mengikuti kegiatan tersebut bisa mengamalkan ilmu yang didapat. “Mereka harus menjadi garda terdepan dalam mencegah radikalisme di masyarakat,” tambahnya.
     
    Sementara itu, Ketua MUI Bantul KH. Kholiq Syifa’ dalam pembukaan acara mendoakan agar para peserta pelatihan bisa mengikuti acara dengan baik.

    “Semoga para peserta diberikan taufiq, hidayah, dan inayah-Nya agar ke depan bisa menerapkan ilmu yang telah didapat pada kesempatan hari ini,” ujar Kiai Kholiq yang juga tercatat sebagai Rais Syuriyah PCNU Bantul.

    Tampak hadir dalam pembukaan Bupati Bantul, Kapolres Bantul, Ketua PCNU Sleman, Kapolres DIY, dan delegasi Gubernur DIY. (Nur Rokhim/Alhafiz K)


    Sumber : nu.or.id

    Hati-Hati Jebakan Aplikasi Pengintip Profil dan Mengetahui Password di Facebook

    Muslimedianews.com ~ Di jejaring sosial facebook sangat banyak pengguna fb yang terjebak oleh aplikasi yang konon bisa mengintip profile orang lain dan mengetahui password orang lain. Secara otomatis aplikasi itu juga men-tag pengguna fb lainnya untuk melakukan hal yang sama. Padahal itu hanyalah satu dari sederet jebakan penjahat cyber untuk mengelabui korban. Ujung-ujungnya, akun Anda akan dieksploitasi.

    Menurut praktisi keamanan internet dari Vaksincom Alfons Tanujaya, Facebook belakangan tengah diserang oleh sejumlah aksi SelfXSS (Self Cross Site Scripting) dengan tema: 
    • BBM for Facebook
    • Aplikasi pengintip profil Facebook.
    • Trik mengetahui password Facebook teman Anda.
    Pengguna facebook perlu berhati-hati dan jangan pernah percaya jika diminta untuk menjalankan Web console [Ctrl] [Shift] [K] di Firefox atau [Ctrl] [Shift] [J] di Chrome dan mengkopikan kode yang telah dipersiapkan sebelumnya, sebab itu hanyalah jebakan.

    Facebook memiliki kebijakan menjaga privasi siapapun yang mengunjungi profil Anda dan tidak akan memberikan informasi ini kepada pemilik akun Facebook yang dikunjungi ini karena menganggap bahwa informasi ini sifatnya pribadi dan akan terjadi pelanggaran hal/privasi pengunjung jika informasi ini diberikan.

    Bahkan sebaliknya, jika ada apps yang mengklaim bisa menunjukkan siapa yang melihat profil Anda, hal tersebut merupakan penipuan karena data tersebut tidak disediakan oleh Facebook untuk pembuat apps Facebook dan jelas janji yang diberikan adalah palsu.

    Sumber : Detik


    Fanpage 'Ajaib wa Gharaibud Dunya (عجائب وغرائب الدنيا) berisi Keunikan

    Muslimedianews.com ~ Di jejaring sosial facebook terdapat fanpage yang berisi berjuta-juta hal unik mulai dari video sampai gambar-gambar unik. Fanpage tersebut bernama 'Ajaib wa Gharaibud Dunya atau عجائب وغرائب الدنيا.

    Sampai saat ini, penggemar dari fanpage itu telah mencapai 5.000.000 pengguna jejaring sosial facebook. Fanpage yang beralamat di https://www.facebook.com/aga2b itu memposting video-video dan gambar-gambar yang lucu, kreatif, inspiratif, aneh, ajaib dan berbagai hal-hal unik lainnya yang terjadi di seluruh dunia dan membuat kagum siapapun yang menyaksikannya.

    Fanpage yang telah dikonfirmasi oleh pihak faebook itu memiliki website yang beralamat di http://aga2b.com/  dengan alamat email agaa2b@gmail.com dan twitter http://twitter.com/3ag2b.

    Fanpage lainnya yang juga memiliki nama yang sama dengan 9 juta fans adalah fanpage 'Ajaib wa Gharaib yang beralamat di https://www.facebook.com/3ajeyeb. Namun fanpage ini tidak mendapat konfirmasi dari pihak facebook. Fanpage dengan nama yang sama lainnya adalah https://www.facebook.com/3ejeyeb dengan 888 ribu fans. (*/)

    Oleh : Ibnu L' Rabassa
    konten fanpage bukan tanggung jawab kami.

     

    BERITA GARIS BESAR

    FATAWA

    TAUSHIYAH

    KHUTBAH

    ISLAMIC ARTICLES

    NASHEED

    TASHAWUF

    KHAZANAH

    TARIKH

    JIHAD ZONE

    SIYASI

    MUSLIM YOUTH

    QUR'AN AND HADITS

    FIGURE / TOKOH

    INTERVIEW

    SYUBHAT & BANTAHAN

    ARTIKEL BEBAS

    Konten boleh dicopy dan disebarkan untuk dakwah | Cantumkan www.muslimedianews.com
    Copyright © 2013. Muslimedia News - Media Islam | Voice of Muslim - All Rights Reserved
    RSS | Sitemap | About Us | Disclaimer | Contact | Iklan
    Support IT : MK | JT | MT and IT Muslimedia News